اليوم الخامس والعشرون
رمضانُ و رحلة الآخرة

أرأيت أخي كيف انقشعت أيام رمضان بين ناظريك؟ وكيف تصرّمت أيامه بين يديك؟
هكذا الحياة .. وهكذا دربُ السّيرِ إلى الله
يوماً مّا ستلقي عصَا الترحال، وتقتربُ من خطّ النهاية
لم يتبقّ إلا خمسة أيامٍ على العيد، لمن كان بالطاعة سعيد
خمسة أيّام .. تنسلخ كشعرة، وتختفي كضوء
خمسة أيّام .. تصبح في نهار أوّلها .. وبعدة مدّة تغربُ شمس آخرها
خمسة أيام .. قد تعوّضُ ما فات .. وقد تزيدكَ حسَرات
وتذكر: “يا ابن آدم .. إنما أنت أيّام، إذا ذهبَ يومك، ذهبَ بعضُك”.

محمد القرعاني (via alqarany1)
hijabishijab:

☪islam☪ ♥hijab♥

araseel:

مجموعة رمزيات للبلاك بيري والواتس أب | #عش_رمضان_كأنك_معه

araseel:

 

الوصية الخامسة: أسرع بالليل

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “استقيموا ولن تحصوا، واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة” رواه المنذري

وقال:”عليكم بالدلجة فإن الأرض تطوى بالليل ما لا تطوى بالنهار” صححه الألباني

وقال تعالى :{إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا} (المزمل: 6)

كان صلى الله عليه وسلم إذا جنّ عليه الليل يقوم كأنه وتد.

* كن مشغولاً بربك , فإنما هو شهر فقط: 

- أسكت في الليل إلا عن القرآن والمناجاة..

- اجعل ورد الليل أضعاف النهار..

- اعتكف بالمسجد كل ليلة ولو جزئياً..

* الليل أوله دمعة.. وآخره دمعة:

أول الليل .. ساعة الغروب .. يحين موعد العتق: “إن لله عند كل فطر عتقاء، وذلك في كل ليلة” رواه ابن ماجه 

ثم في آخر الليل إذا أقفل السحر راحلاً.. وآن نزول الرب وقبول الدعاء

وقضاء الحوائج، وتسطير أسماء المعتوقين..

إياك .. أن يؤذن للفجر دون أن تعتق..

هاتها من الله الكريم بالتضرع، وربك يحب الملحين بالدعاء،

قال تعالى :{وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ} (البقرة: 186)

فاستقبل الليل قبيل المغرب بغسل قلبك بدموع الرجاء والاستغاثه، وودع كل ليلة بغسل آخر .. من دموع كمال الذل مع كمال الحب.

*اجتهد في هاتين الدمعتين:

- جرب أن تجثو على ركبتيك في الدعاء 

- أن تعلق يديك عاليتين في الدعاء

- أن تجدد ألفاظ الدعاء 

- أن تستشعر سمع الله لك في الدعاء

فإن هاتين الدمعتين .. تسرعان بك في الليل:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :”لا يلج النار رجل بكى من خشية الله حتى يعود اللبن في الضرع” رواه الترمذي

ومن السبعة الذي يظلهم الله:”ورجل ّذكر الله خاليا ففاضت عيناه” رواه مسلم

*تذوق القرب :

- أقرب مايكون العبد من ربه وهو ساجد,

- وينزل ربنا حين يبقى ثلث الليل الآخر ..هذا قرب من جهة الرب وقرب من جهة العبد.

هذا هو عين الإسراع بالليل ،،فاغنمه، فإن البعد يطوى بالليل مالا يطوى بالنهار.

muslimwomenwearclothestoo:

☪Hijabi and wisdom Blog☪
r-alaklubi:

ابن القيم

r-alaklubi:

ابن القيم

amjad644:

-